بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  الأطعمة النباتية وتخفيض الوزن
أمس في 8:13 pm من طرف نباتية

» لا تَجعَلوا بُطونَكُم مَقابِرَ الحَيَوانِ
الخميس يونيو 08, 2017 9:08 pm من طرف سالم

» كل الخضار لا الأصدقاء Eat veggies not friends
الخميس يونيو 08, 2017 1:18 pm من طرف سالم

» ايفرغرين - مطعم نباتي في قطر
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:06 pm من طرف سالم

» مطعم نباتي في الحمرا - شارع التنوخيين - بيروت
الثلاثاء مايو 30, 2017 10:17 am من طرف نباتية

» الفنان يوسف إسلام تراجع عن نباتيته
الإثنين مايو 29, 2017 10:03 am من طرف سوسن

» احذر اللحوم الحمراء فهي تقصر العمر
الجمعة مايو 26, 2017 2:48 pm من طرف نباتي جديد

» عسل طَرَخْشَقون نباتي vegan
الجمعة مايو 26, 2017 9:43 am من طرف ليلى

» الأغذية العضوية نمط صحي أم موضة رائجة؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 10:43 pm من طرف ليلى

» النباتية اسلوب حياة: الاصناف الثلاثة للأغذية
الإثنين مايو 22, 2017 12:47 pm من طرف نباتي جديد

» من طعام الملوك والرؤساء
الإثنين مايو 22, 2017 10:42 am من طرف I ♥ vegan

» هل تناول اللحوم ضروري للصحة؟
الخميس مايو 11, 2017 6:13 pm من طرف هلال النباتي

» تناول الطعام النباتي يخفض التكاليف الاقتصادية
الخميس مايو 11, 2017 11:08 am من طرف هلال النباتي

»  الأطعمة النباتية تقلل من نسبة الإصابة بالأمراض
الأربعاء مايو 10, 2017 6:51 pm من طرف نباتية

» فوائد الإستغناء عن اللحوم واتباع نظام غذائي نباتي
الأربعاء مايو 10, 2017 11:07 am من طرف سالم

» نصائح للنباتيين الجدد في الجزائر
الأربعاء مايو 10, 2017 10:16 am من طرف سالم

» خالد بن الوليد بن طلال نباتي
الأحد مايو 07, 2017 9:14 pm من طرف نباتية

» النباتية والدعوة اليها: فتوى سماحة اية الله العظمى السيد علي خامنئي
الأربعاء مايو 03, 2017 2:54 pm من طرف I ♥ vegan

»  النباتي روبرتو مارتين مؤلف كتاب الطبخ النباتي للحوميين Roberto Martin
الثلاثاء مايو 02, 2017 4:27 pm من طرف I ♥ vegan

» النباتي اوميد جعفري Omid Jaffari
الخميس أبريل 20, 2017 9:19 pm من طرف I ♥ vegan

» أكل اللحوم - نظرة إلى حقوق الحيوان
الثلاثاء أبريل 11, 2017 5:58 pm من طرف نباتية

» ﺍﻟﻁﻼﺏ ﺍﻟﻌﺭﺏ في ﺍﻟﻬﻧﺩ والإﻗﺑﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍلطعام ﺍﻟﻧﺑﺎﺗﻲ
الجمعة أبريل 07, 2017 4:58 pm من طرف ليلى

» مطعم عربي نباتي جديد في فلسطين
الجمعة أبريل 07, 2017 2:01 pm من طرف سالم

» قراءة في كتاب "الخُضْرِيّة" -للأستاذ شربل بلوطين Sharbel Balloutine
الخميس أبريل 06, 2017 8:29 am من طرف ليلى

» vagan جديدة :)
السبت أبريل 01, 2017 4:00 pm من طرف emyyy

» مئة من المشاهير لا يأكلون اللحوم
الأحد مارس 26, 2017 6:37 am من طرف محمود اليوسف

» مارأيكم بأكل البيض هل هو يعتبر كائن حي أو كائن لم يخلق بعد ؟
الأحد مارس 19, 2017 9:31 am من طرف توم 1979

» وزيرة ألمانية تعارض تقديم اللحوم والأسماك للضيوف
السبت فبراير 18, 2017 8:33 pm من طرف نباتية

» أصبحت نباتي بعد وفاة أبي رحمه الله
الجمعة فبراير 17, 2017 1:58 pm من طرف توم 1979

» حين يرد الحصان على الايذاء المنكر
الإثنين فبراير 13, 2017 3:49 pm من طرف نباتي جديد

التبادل الاعلاني
besucherzähler

قصص للاطفال : فاتي أسد نباتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص للاطفال : فاتي أسد نباتي

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الثلاثاء يونيو 18, 2013 12:36 am


في قصة ‘فاتي أسد نباتي’ يلعب الكاتب هشام علوان على وتر البيئة المعاشة والطبائع الاجتماعية، ومدى تأثيرها على تربية الكائنات،
وذلك بتصوير قصة أسد صغير قد عثرت عليه غزالة فربته تربية مسالمة، وكانت تطعمه من غذائها ‘النباتات’ حتى كبر وامتلأ قلبه بالحب والسلام،
وقد تتماس قصته ولو من بعيد مع قصة ‘حي ابن يقظان’ لكن الغابة تتعرض لهجوم من أسد آخر قوي فتطلب الغزالة من أسدها التصدي له،
فيكتشف أنه نباتي، ولا يأكل اللحوم ومسالم وليس فيه من صفات الأسود شيئ، فتقنعه بأن يمثل الشجاعة باعتدائه على وحيد القرن،
في شبه تمثيلية معدة ليقنعوا بها هذا الأسد المهاجم حتى ينجح بالفعل وتصفق له الحيوانات، وتخلق الروايات والحكايات التي تمجد من شجاعته،
هنا يؤكد هشام علوان بمهارة سردية وبساطة فنية ولغوية وبدرجة قصوي قول ‘دكتورعلي الحديدي عن أدب الطفل’ أنّه:
شكل من أشكال التعبير الأدبي، له قواعده ومناهجه، سواء منها ما يتصل بلغته وتوافقها مع قاموس الطفل،
ومع الحصيلة الأسلوبية للسن التي يؤلف لها، أو ما يتصل بمضمونه ومناسبته لكل مرحلة من مراحل الطفولة،
أو يتصل بقضايا الذوق وطرائق التكنيك في صوغ القصة، أوفي فن الحكاية للقصة المسموعة’.


الحكاية لدي ‘هشام علوان’ حكاية تنفلق لتشع منها حكايات أخرى تخرج من رحم القصة الأولى
فتطوف بالطفل في عوالم تتميز بسمات وإنسانيات عديدة،
فالمشهد القصصي المرسوم للطفل، يجدله الكاتب بمشاهد تشد من آزره لتفتح الآفاق والفضاء الخيالي للطفل، لتدخل المتعة قلبه ...

يداعب الكاتب سمات الطفولة بوصفه ‘فاتي’ كان شبلا صغيرا مغمض العينين، يحبو بين أعواد البامبو،
وهكذا يستنطق الكاتب بلغته نبض الكائنات ويجسمها للطفل بروعة وصفها، صانعا للطفل عالما من الخيال والتخيل حتى يعيش بعقله ووجدانه داخل القصة الحدوتة،
كما يقول ‘كِنت’ أن الخيال يسهم إسهاما أصيلا في تكوين عالم الطفل ‘ليتمنى الطفل فعلا ضرب الذئب بالسوط ليكون هو ‘الحلوى التي تضربه’
والتي تسكت الطفل ويستمر الطفل طائرا بخياله المنتامى، ليفكر ويقترح مع أهالي القرية ليقضي على التمساح الشرير، فتراه يصفق مرة إعجابا بمهارة الكاتب ،
ومرة حبا في العجوز الذكية، ثم يحلق بخياله ليصارع مع ‘الأسد فاتي’ ذلك الشجاع الذي أسقط عليه الكاتب كل الصفات الإنسانية ليتخلى عن شراسته ،
ويسكن دنيا الطفولة والحب، وتتجول لغة الكاتب مصبوغة بروح التعاون والمساعدة والتصدي والشجاعة، لتنثر معان تربوية في نفس الطفل الذي جعله الكاتب، بطلا مشاركا في الحدث،
مصادقا للطبيعة، محبا للحيوانات، مهللا للخير، كارها للشر،
وبذلك فقد عقد الكاتب ‘هشام علوان’ في هذه المجموعة صفقة ود و صداقة مع الطفل بلغته المنتمية للطفل بحسه وبخياله اللذين سكنا دنيا الطفل،
إيمانا بقول دكتور عبد الملك مرتاض ‘السحر اللغوي إذا غاب عن العمل الأدبي غاب عنه كل شيء: غاب عنه الفن وغاب عنه الأدب معا’،
فعلها هشام علوان في الوقت الذي تتماهى فيه الكتابات المقدمة للطفل حتى تفقد ماهيتها الفطرية.

avatar
اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى