بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» وزيرة ألمانية تمنع تقديم اللحوم والأسماك للضيوف
السبت فبراير 18, 2017 8:33 pm من طرف نباتية

» أصبحت نباتي بعد وفاة أبي رحمه الله
الجمعة فبراير 17, 2017 1:58 pm من طرف توم 1979

» حين يرد الحصان على الايذاء المنكر
الإثنين فبراير 13, 2017 3:49 pm من طرف نباتي جديد

» مئة من المشاهير لا يأكلون اللحوم
الجمعة فبراير 03, 2017 6:45 pm من طرف ناصر الحديدي

» مرحبا Vegan81
الأربعاء يونيو 01, 2016 10:08 am من طرف بنعباس النباتي

» منشورات جمعية النباتيين الكويتية: عيدكم رحمة
السبت مارس 05, 2016 2:15 pm من طرف نباتية

» رئيس الوزراء سيلڤيو برلسكوني يريد ان يصبح نباتيا
السبت فبراير 27, 2016 11:36 am من طرف I ♥ vegan

» السمك الميت
الجمعة فبراير 26, 2016 8:54 pm من طرف Shaaak

» الخضرية والمعتقد
الجمعة فبراير 19, 2016 11:31 am من طرف نباتي جديد

» الصيد مذموم الصيد ليس من حقوق الأنسان
الثلاثاء فبراير 16, 2016 9:53 pm من طرف Shaaak

» النباتية في امريكا
الثلاثاء فبراير 16, 2016 10:41 am من طرف wara_qa

» حقوق الحيوان كتاب من ترجمة محمد سعد طنطاوي
الإثنين فبراير 15, 2016 4:56 pm من طرف Shaaak

» هل النباتيون لا يقتلون جميع انواع المخلوقات بما فيهم الحشرات و الزواحف المؤدية؟
الخميس فبراير 11, 2016 7:54 pm من طرف Shaaak

» لماذا لا يأكل امير المؤمنين علي كرم الله وجهه اللحوم ؟
الخميس فبراير 11, 2016 7:43 pm من طرف Shaaak

» النباتية في روسيا
الأربعاء فبراير 10, 2016 2:34 pm من طرف wara_qa

» هل كان زرادشت نباتيا ؟
الخميس يناير 14, 2016 6:19 pm من طرف wara_qa

» لا تؤذي حيوانا من وصايا تريبتوليموس triptolemos
الأحد يناير 10, 2016 10:05 pm من طرف نباتي جديد

» تكاثرت عند القطط ماذا أفعل ؟
الأربعاء يناير 06, 2016 5:16 pm من طرف Shaaak

» فيثاغورس والفيثاغوريون وتعزيز النظام النباتي
الأحد يناير 03, 2016 1:31 pm من طرف wara_qa

» البيئيون يخوضون حرب تحرير الحيوانات
الجمعة نوفمبر 13, 2015 10:28 am من طرف عائش

» الإقتصاد النباتي
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 11:38 am من طرف ليلى

» إحتفلوا معنا اليوم الأول من نوفمبر باليوم العالمي للنباتيين
الأحد نوفمبر 01, 2015 4:03 pm من طرف نباتي جديد

» غدا عيدنا السعيد
الأحد نوفمبر 01, 2015 3:59 pm من طرف نباتي جديد

» ذبح الحيوانات في الصين بشعة
السبت أكتوبر 31, 2015 10:11 am من طرف نباتي جديد

» طريقة بسيطة لعمل حليب اللوز
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 11:28 pm من طرف نباتية

» هل أنا هندوسي ؟!
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 8:05 pm من طرف Shaaak

» الإنسانية طالما بقيت من آكلة اللحوم لن تتطور
الجمعة أكتوبر 09, 2015 12:28 pm من طرف نباتية

» الطبيعة والاقتصاد عند ثورو
السبت أكتوبر 03, 2015 8:14 pm من طرف wara_qa

» شيلي دفاع عن النظام الغذائي الطبيعي
الجمعة أكتوبر 02, 2015 8:38 pm من طرف سوسن

» ماهي شجرة يوم ميلادك بالصور
الأحد سبتمبر 27, 2015 1:55 pm من طرف wara_qa

التبادل الاعلاني
besucherzähler

دعوة لمقاطعة اللحوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الأربعاء سبتمبر 21, 2011 11:12 pm

د. »ياسر ميرغني« الامين العام لجمعية حماية المستهلك يرى ان الدعوة للمقاطعة ليست للحوم فحسب وانما كل السلع التي زاد سعرها عن المعقول واضاف وجدنا مقاطعة اللحوم لان الزيادة في سعرها غير مبررة وقال ان المقاطعة تشمل كافة انواع اللحوم الحمراء والبيضاء

مشيراً الى ان المستهلك لن يتضرر صحياً من مقاطعة اللحوم وقال ان الدولة تقف متفرجة على الغلاء دون ان تحرك ساكناً مبيناً ان خطوة المقاطعة الطريق امامها شائك وصعباً ولكن نريد ان نجرب حتى نلفت انتباه المسؤولين بالدولة بالكارثة التي تحل بنا قبل شهرين من عيد الاضحى المبارك حيث يتمكن معظم المستهلكين من الحصول على الاضحية ويضيف فهذا كل المقصود من هذه المرحلة

وقال لن يضير الناس شئ ان هم تركوا شراء اللحوم فمثلاً اخواننا الاقباط يصومون »55« يوما من كل عام عن اكل اللحوم وهم اكثر صحة واكثر شباباً مشيراً الى ان سلاح مقاطعة اللحوم مجرب في كل جمعيات حماية المستهلك على مستوى العالم واقرب دولة عربية الينا قاطعت اللحوم ونجحت في فكرتها من تحجيم سعرها هي مصر ثم الاردن موضحاً ان الدور الحالي الهادف لدعوة المستهلكين لمقاطعة اللحوم دور توعوي متكامل بين جميع جمعيات حماية المستهلك ومجلس تشريعي ولاية الخرطوم واللجنة الاقتصادية بالمجلس مؤكداً

البداية الفعلية لمقاطعة اللحوم بدأت الاحد يوم 19 سبتمبر ايلول

وقال ميرغني نحن لدينا ثقة في نجاح الفكرة لاننا لدينا تجارب في ولاية القضارف فعندما قاطع الناس اللحوم اصبح سعرها الآن »14« جنيها للكيلو وكذلك في عطبرة فعندما قاطع المستهلكون البطيخ وصل سعره الى »30« جنيها وبعد تنفيذ المقاطعة تم رميه في »عربات القمامة«.

اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الإثنين أكتوبر 03, 2011 2:44 pm

د. ياسر ميرغني : على المواطنين عدم شراء الأضحية بأكثر من (400) جنيه

09-21-2011 02:11
المصدر: صحيفة شبكة سودانيات الاليكترونية

لايعلو صوت هذه الأيام فوق صوت (اللحمة) وأخواتها، كالفول والزيت والسكر واللبن، فالغلاء في البلاد سجل أرقاماً قياسية لم يألفها الناس في الماضي القريب، ما دفع الدولة، والمواطن، وجمعية حماية المستهلك لمحاولة البحث عن نوافذ وأبواب للخروج من نفق غلاء الأسعار، وتطرح (الرأي العام) في هذا الحوار الكثير من التساؤلات بشأن قضية (اللحمة) وأخواتها على د.ياسر ميرغني الأمين العام لجمعية حماية المستهلك على خلفية تنظيمها حملة مقاطعة اللحوم.

* د. ياسر، من أين أتت جمعية حماية المستهلك بفكرة مقاطعة اللحوم، وهي فكرة غير معهودة في بلد كالسودان؟

- هي فكرة مجربة، وجمعيات حماية المستهلك في كل العالم تقاطع السلع، وأقرب مثال هو الجمعية الأردنية لحماية المستهلك التي قاطعت الألبان عندما ارتفعت اسعار الزبادي، وعلموا المستهلكين كيفية تصنيعه في المنزل، ونجحت في ذلك، ونفس الأمر في اللحوم، ولولا وقوف الإعلام المرئي والمقروء والمسموع مع حملة مقاطعة اللحوم لما نجحت، فنحن وحدنا لا نمتلك إمكانيات إنجاحها، ونحن لم نقصد تخفيض اسعار اللحوم بل دق جرس الإنذار في وجه كل السلع الغالية، ولسنا سعيدين بأن التجار كتبوا أن سعر كيلو اللحم ستة عشر جنيهاً أو اثني عشر جنيهاً، أردنا أن ندق جرس الإنذار وننبه الحكومة أنها ما لم تتحرك تحركات جادة فلن يستطيع أحد أن يكبح جماح الأسعار ولابد من آلية.

* تعتبر أن حملة مقاطعة اللحوم قد نجحت، ما معايير هذا النجاح، انخفاض الأسعار، أم استجابة المستهلكين للمقاطعة؟

- نقصد بالحملة إبراز سيادة المستهلك، فلا سيادة لتاجر أو جزار أو سمسار على الأسواق، السيادة للمستهلك، وأموالنا حقوقنا ونحن من ندفع النقود، وقصدنا من الحملة أن نخاطب أصحاب الضمير الحي، وبعض المرضى في المستشفيات رفضوا تناول اللحم تضامناً مع الحملة، وكل هذا لنخفض الأسعار.

* هناك من يقول إن أسعار اللحم لم تنخفض، وأن أسعارها ستعود لسابق عهدها حتى لو شهدت بعض الانخفاض أثناء المقاطعة؟

- نريد تحديد سعر للحوم مثل كل العالم، ولأن الدولة رفعت سعر صادر الهدي للسعودية فقد تركت الأخيرة ماشيتنا وبحثت عن بدائل في أستراليا وغيرها، وثمن الخراف عندنا الآن أغلى من السعودية وعليه فإن حجة ارتفاع سعر اللحم بسبب الصادر إسطوانة مشروخة ما بتمشي علينا، والآن يقال في الخارج ان من يريد التصدق بأضحية لصالح الفقراء في الصومال وفلسطين عليهم دفع خمسين دينارا أردنيا - حوالي 150 جنيه سوداني بسعر الصرف الحكومي- أو ثلاثمائة ريال سعودي أو ثلاثمائة درهم إماراتي ? حوالي ( 200 ) جنيه سوداني بسعر الصرف الحكومي ? فلماذا نحن في السودان عندنا فوضى ودلالة سرية للخراف، لذلك سنعمل حملة قبل عيد الأضحى ونقول للمستهلك لا تشترى الخروف بأكثر من كذا، بعد أن نتفق مع اتحاد المصدرين والغرفة التجارية ووزارة الثروة الحيوانية واتحاد الرعاة، وسنضع سعراً لا يتجاوزه حتى القادرون.

* قلت إنكم ستتحدثون مع الجهات التي تمثل منتجي الأضاحي والرعاة والدولة، لكن بعض الجزارين يقولون إنكم ظلمتموهم وتسببتم لهم في خسائر ولم تنسقوا مع ممثليهم واتحادهم والجهات المسئولة، فلماذا يتحمل الجزارون وحدهم مسئولية أمر يفترض أن جهات عديدة معنية به؟

- التجارة ربح وخسارة، والحملة تم إعلانها قبل أسبوع، وهم قللوا من الذبيح وتأكدنا من هذا اليوم، ومذبح السبلوقة ذبح سبعين رأساً في ثاني أيام المقاطعة عوضاً عن مائتي رأس في السابق.

* قد يخفض التجار السعر في بعض الأمكنة أثناء الحملة، ويرجعون إلى الأسعار القديمة بعد نهاية حملة مقاطعة اللحوم، فكأنها لم تكن؟

- نحن نتحوط لذلك ونتمنى أن يتجه المستهلك للثقافة الإستهلاكية، وما ضروري أصلاً يا استاذ تأكل لحمة كل يوم، لأسباب صحية على الأقل، ونستهدف أيضاً أن نخفض الأسعار.

* عفواً د. ياسر، قولك ما ضروري الناس تأكل لحمة كل يوم يذكرني بخطاب نميري الشهير عن الاستعاضة عن السكر بالبلح، وهذه سلع استهلاكية يستهلكها الناس وفق حاجاتهم، والمطلوب توفرها بسعر معقول بالتعاون بين المستهلك والمنتج والدولة؟

- الحل المثالي أن نصل لسعر معقول مع المنتجين والدولة، ومن ناحية صحية يسبب أكل اللحم يومياً بعض المشكلات الصحية، نحن نطالب بثقافة استهلاكية، وأن يأكل الشخص اللحوم الحمراء مرتين في الأسبوع، وباقي الأيام اللحوم البيضاء والخضار، إن كان يحب اللحوم الحمراء.

* هل من واجب الجمعية المطالبة بالثقافة الاستهلاكية أم نشرها؟

- (شغلة) الجمعية هي الوعي، ونحن نأكل اللحوم بكثرة، ونحن بدأنا باللحوم وتركنا السلع الأخرى لأننا قتلنا اللحوم بحثاً وجلسنا مع اتحاد المصدرين والثروة الحيوانية واتحاد البياطرة فوجدنا اسعار اللحوم وهمية، وعلمنا أن هناك غسيل أموال في تجارة الماشية، لذلك بدأنا باللحوم، وهذا جرس إنذار نوجهه للدولة، أن الناس امتنعوا عن اللحم ثلاثة أيام.

* هناك من يقول ان عمل جمعيات حماية المستهلك يتأسس على قاعدة نشر الوعي، أما المقاطعة فتأتي في مراحل متقدمة بعد نشر الوعي بين المستهلكين واستنفاد فرص التفاوض مع المنتجين، لكنكم قفزتم للمقاطعة مباشرة كي تحدث ضجة إعلامية، وتجنبتم العمل الصعب بنشر الوعي والتفاوض مع المنتجين؟

- نحن أقمنا (56 ) ملتقى إسبوعيا، وتلقيت كجمعية التهنئة من جهات نافذة في الدولة قالت انها لم يحدث أن اقامت منبراً شهرياً في وزارة ونجح، لكننا اقمنا (56) ملتقى ثم قررنا الخروج من التوعية إلى التصدى والمناصرة، ونحن الآن نتصدى للغلاء، و(40 ) ملتقى من ملتقياتنا كانت عن اللحوم والغلاء والرقابة وما إلى ذلك، والجزار نفسه نحن لا نستهدفه ونعرف أن لديه نفقات مدارس ودواء وعلاج وغيره، وأقول ثانية لولا الإعلام لما نجحت الحملة، والجمعية عضويتها (650) شخصاً فقط في الخرطوم، ولدينا ثمانية أفرع في الولايات.

* ألديكم صفحة في الفيس بوك، وكم عدد أنصارها؟

- نعم لدينا، وفيها أكثر من ثمانية آلاف شخص.

* د. ياسر، بمناسبة ما قلت إنه تهنئة من جهات نافذة في الحكومة، هناك من يقول أن جمعية حماية المستهلك، وإن لم تكن مؤتمرا وطنيا فهي مقربة منه بدلالة إفساح المجال لها للعمل، وبدلالة أن عينها في الفيل وتطعن في ضلو، وقلت إن الجزار مسكين، وعينكم للمافيا والجهات المسئولة والمنظمة للأمور وتطعنون في الجزار؟

- هناك اتهامات لنا في سودانيز أونلاين والراكوبة وغيرهما بأننا مؤتمر وطني تماماً، وفي المقابل نتهم من نافذين في الدولة بأننا أصحاب أجندة سياسية وأننا شيوعيون، ونقول إن أعداء النجاح هم الحزب الرئيسي في هذه البلاد، وأقول إن كان المؤتمر الوطني يريد أن يخفض الأسعار فيلفعل، وإن كان الحزب الشيوعي يريد أن يحركنا لتخفيض الأسعار فليفعل، في النهاية المحصلة أن تنخفض الأسعار وحماية المستهلك هي غايتنا، ولا تهمنا الاتهامات.

* المتابع يلحظ ارتياحاً حكومياً لافتاً لحملتكم، هل لمست أن الحكومة ترى أنكم تقومون بدور هي غير قادرة على القيام به؟

- الحكومة منقسمة، مجموعة تقف خلف الحملة من خلال التصريحات، ومجموعة أخرى متوجسة وتتحدث سراً أن هؤلاء أصحاب أجندة وهناك من سيخطفون منهم هذه الحملة ويقودونها لمآرب أخرى، ونقول أن حماية المستهلك غايتنا، ونحن لا نريد الخروج للشارع بل المقاطعة لصالح المستهلك.

* قلت انكم قد تحددون سعراً لخروف الضحية، هل لديكم في الجمعية مقترحات محددة؟

- نقول ان أغلى خروف في الضحية يجب أن يكون سعره أربعمائة جنيه، وسنجتمع مع اتحاد المصدرين، وسنحاول أن يباع الخروف بالوزن، مثل ما يحدث في كل العالم وأريتريا التي هي دولة نفوقها بمراحل، لكن نحن لدينا فوضى وغياب للدولة ولا نشعر بهيبة الدولة في الأسواق، ونحن سعيدون باجتماعاتنا الآن مع الأستاذ أحمد دولة رئيس اللجنة الاقتصادية بتشريعي الخرطوم من أجل قانون حماية المستهلك، وفيه أمران مهمان، منهما الديباجة، وأن يكتب كل صاحب سلعة سعرها عليها، كي يتيح الفرصة للمنافسة.

* تعني أنكم تعدون المستهلكين بالعمل على أن يكون أغلى خروف ضحية بأربعمائة جنيه فقط؟

- نعم، وسنصل مع اتحاد المصدرين للسعر، وسنقوم بحملة، والإعلام معنا، وسنوزع ملصقات تقول للمستهلك لا تشترى خروف الضحية بأكثر من أربعمائة جنيه، ونحن جلسنا مع خالد المقبول نائب رئيس شعبة المصدرين وقال انهم لا يمانعون في توفير خمسة ملايين رأس لعيد الضحية، ونحن حددنا أربعمائة جنيه باعتبارها تعادل سعر الصادر وهو مائة دولار بسعر صرف السوق الأسود.

* د. ياسر، البعض يقول ان الأسعار يتحكم فيها المنطق الاقتصادي عبر العرض والطلب، وأن الحل الجذري لارتفاع الأسعار هو زيادة العرض والإنتاج وليست المقاطعة؟

- اللحوم في السودان هزمت نظرية العرض والطلب، وكلما زاد العرض كلما ارتفع سعر اللحوم، لذلك بدأنا باللحوم.

* إذا واصلنا في سياسة المقاطعة باعتبارها حلاً، فهل سنقاطع الفول، والزيت، واللبن، وكل السلع التي تواصل أسعارها الارتفاع؟

- أبداً، نحن بدأنا باللحوم لأننا قتلناها بحثاً ووجدنا أن سعرها غير حقيقي، ولست من محبي اللحم ولا آكلها يومياً.

* كم مرة تأكلها في الأسبوع؟

- مرتان في الأسبوع، ونحن نستهدف بمقاطعة اللحوم سلعاً أخرى، وسيكون للحملة ما بعدها، وبدأنا باللحوم لأن عيد الأضحى اقترب، ونحن نقصد سلعا أكثر حساسية يستهلكها الناس يومياً كالزيت والسكر واللبن ومشتقاته.

اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الإثنين أكتوبر 03, 2011 3:11 pm

د. محمد حسن يرد على دعوة لمقاطعة اللحوم
بتاريخ 19-09-2011
اخي الكريم د. ياسر ميرغني .. هذا الكلام لا يشبهك

قرأت تصريحا لك اليوم في جريدة الخرطوم تنصح فيه المواطنين بايجاد بدائل للبروتين الحيواني والاتجاه للبروتين النباتي
اولا كيف لك ان تنصح هذا الشعب الذي لا يجد اللحمة الا في مناسبات لا تذكر رغما عن ان السودان يعد واحد من اغنى الدول بالثروة الحيوانية والمتجددة بان يتجه للبروتين البناتي

ولماذا نجد ان دول الجوار وبعض الدول الصديقة تستورد لحمة من السودان وتقوم باعادة تصديرها مما يعني ان الدولة تقوم بتسهيل عملية الصادر لشركات بعينها وقد يكون هناك اعفاء لها من كثير من الرسوم بينما تضيق الخناق على السوق المحلي وبذا تكون الحكومة قد ضربت عصفورين بحجر سهلت للبعض عملية التصدير وحصلت على عملة صعبة و عوضت الفاقد من الرسوم من السوق المحلي في شكل جبايات فهلكت الحرث والنسل

ولانني اعرفك ولا ازايد فيك ولا ارضى فيك ولا لك ان تكون مخلب قط لحكومة فاسدة

من هو المستهلك الذي تقوم بحمايته ؟

ان منتج الماشية في اصقاع السودان مستهلك
وان الجزار في زنك الخرطوم او بحري او امدرمان هو ايضا مستهلك يعانون ويلات ارتفاع الاسعار في كل شيئ

اخي د. ياسر نعم انا اقف معك في خندق حماية المستهلك من الحكومة فهي اس البلاء . هل تتوقع من حكومة بها 100 وزير فدرالي ان تكون بها شفقة على المواطن المغلوب على امره؟

اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الإثنين أكتوبر 03, 2011 10:37 pm

اللحوم.. بين المقاطعة وإيجاد البدائل
19 / 09 / 2011 05:03:00
كتبت: رنا عوض

أزمة اللحوم وأسعارها المبالغ فيها محل جدل واهتمام، والدعوة لمقاطعة اللحوم جزء من هذا الجدل والاهتمام، ولم تكن اللحوم في يوم من الأيام غائبة عن مائدة الأسر السودانية، وهي طبقاً أساسيا مطبوخاً أو مشوياً على الجمر أو مقلياً على الزيت كما يشتهي الناس، حتى أصبحت المائدة السودانية التقليدية معروفة بأصنافها (المفروك) والمطبوخ وشيء من الخضار ومع الارتفاع الجنوني الذي تصاعد الأيام الأخيرة بدأ السؤال عن البدائل ملحاً والإجابة عليه امرأ يفتح الباب أمام ثقافة جديدة لا تتمتع بها المرأة السودانية التي اعتادت على التعامل مع اللحوم بالشكل التقليدي المعروف والبدائل المتاحة الآن تصل حد الطرافة والمبالغة إذ ارتفع سعر العظام فقط دون لحم إلى (12) جنيها و(الماجي) إلى الضعف ومنتجات اللحوم المصنعة مع ازدياد عدد الشركات والأصناف الكثيرة المنوعة ومنها ما لم يعتده الناس لكن سوقه نشط عند الشباب والصغار من (السجق والهوت دوق والبيرقر والمرتديلا والشاورما والكفتة الجاهزة) وغيرها لتظل الفراخ إحدى البدائل غير المقنعة فستات البيوت يعتبرونها (ممحوقة) ولا تسمن ولا تغن من جوع، وكيلو اللحم يطبخ أكثر من (حلة) وفي ثقافة البدائل يدخل العدس والفاصوليا والبقوليات الأخرى وتستطيع هذه البدائل على رخصها النسبي أن تنوع في المائدة والأصل في فتح الباب أمام ثقافة البدائل هو الحاجة الماسة لها، بالإضافة لتغير الفهم النمطي عند ربات البيوت وهن يواجهن أزمة اللحوم وارتفاع أسعارها واختفائها من المائدة مما جعلهن يستعضن عنها بكل ما هو مفيد ومغذي دون الحاجه للحوم مثال استعمال أكلات ارتبطت في أذهان الناس بخصوصية إعدادها وتناولها في فترات متباعدة تختلف باختلاف الزمان والمكان مثل (الملوحة )، والفسيخ بالإضافة (للكمونية، ولحم الرأس أو الباسم كما يطلق عليه الناس والكوارع) ولها مذاقات مختلفة وتوافق في المزاج يجذب زبائنها لتناولها وفيها خروج عن مألوف الطعام والمعتاد رغم عزوف البعض عن تناولها.
تقول الحاجة أم كلثوم عبد الباري إن اعتمادنا على اللحوم نابع من طبيعة البيئة التي نشأنا وتربينا عليها ومن المعروف أن إكرام الضيف لدينا مرتبط بذبح خروف أو أكثر وإطعامه اللحوم بمختلف طرق إعدادها، هل نلام إذ تعودنا عليها في موائدنا وحرصنا على تقديمها؟ مع حفاظنا على الكثير من (الملاحات) التي لا تعتمد في إعدادها أو تكون من ضمن مكوناتها اللحوم مثال (ملاح الروب والتقلية) وكذلك هنالك بعض (الملاحات) التي نتمكن من إعدادنا لها دون الحاجة لإضافة اللحم فيها مثل (الرجلة والخضرة المجففة والكشري والمكرونة بالصلصة والسخينة أو البصارة) وغيرها كثير من الآكلات الخفيفة والمستساغة لأغلبية الشعب السوداني وان اختلفت تسمياتها أو طريقة إعدادها، بالإضافة إلى الآكلات التي ملأت المولات والسوبر ماركت من أكلات خفيفة معلبة مثال الفاصوليا الحمراء المعلبة والبازلاء وشرائح البطاطس الجاهزة مما تجيد طهيها الشابات ويطلبها الصغار بالاسم باعتبارها وجبات محببة لهم .
كما ترى تيسير محمود – أخصائية التغذية مثل هذه الأطعمة المختلفة في المذاق والإعداد تشكل فيٍ الأساس علاقات مزاجية خاصة ارتبطت بزمان ومكان وطرق إعداد وطقوس وجزء لا يتجزأ من الاعتياد عليها ومن منظور صحي لا بد أن يتجنبها أو يبعد عن تناولها أصحاب الأمراض التي تسبب الدهون فيها خطرا على صحتهم مثل أصحاب الضغط والسكري والقلب و لغير المعتادين عليها والذين لا يستسيغون مذاقها فإنها تعتبر تخصص فئوي وشرائحي لهذه الأكلات والأطعمة الخاصة إلا أن استمرارها ووجودها وتعاطيها منذ أزمان بعيدة يؤكد حاجة الناس لتجديد نوع أكلاتهم ونمط اعتادوا عليه غيرته ظروف الحياة لتصبح المعادلة صحيحة ومبررة.
البديل للحوم الحمراء هو (النباتية) أي النظام الغذائي النباتي، فكل ما يحتاجه الجسم من بروتين وفيتامينات وأملاح ومعادن متوفرة بشكل طبيعي في النباتات. فإننا يجب أن نهتم بالطعام النباتي، حيث يوجد من النباتات ما هو غني بالبروتينات ومن ‏الممكن أن يكون بالاعتماد على الأطعمة النباتية فقط أي بالبعد أيضا عن تناول الطيور أو الأسماك بديلا جيدا للحوم، وهو ليس شيئا ‏سيئا أو ضارا على الإطلاق ولا يوجد أثرا سلبيا له على صحة الإنسان بل ربما كانت له آثار ايجابية ومتعددة، وهناك الكثير من ‏النباتيين على مستوى العالم وصحتهم أفضل، بكثير من الذين يأكلون اللحوم.
الدكتور محمد الأنصاري الأخصائي في الأمراض الباطنية يقول: ربما تزداد الثقة في صحة‎ ‎الاتجاه إلى ‏الاقتصار على الغذاء النباتي إذا عرفنا قائمة النباتيين في العالم الذين يمثلون نجوم مشاهير في مجال لعبة التنس أمثال (مارتينا نافرا تيلوفا، ‏وبيلي جان كنغ، وفويب ميلز ال اويرنز، وادوين ‏موسز، وأسطورة اللياقة البدنية جاك لألان) الحائزين على الميداليات الاولمبية الذين قاطعوا اللحوم مقاطعة كاملة.
وتصبح اللحوم والبدائل النباتية والمصنعة وغيرها أمثلة عملية لربات البيوت والأسر لتغير نمط الثقافة الغذائية والاستفادة الحيوية من هذه البدائل والاعتماد على تناول طعام صحي يعطي نفس القيمة الغذائية للحوم وما شابهها. ‎

اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف اسامة نباتي في الإثنين أكتوبر 03, 2011 11:04 pm

أسطورة اللياقة البدنية جاك لألان Jack LaLanne
عاش 96 سنة قاطع اكل اللحوم منذ طفولته
كان ينصح بتناول حليب الصويا و الفواكه و الخضار النية
و كان يأكل مرتين فقط في اليوم

و كان يضيف بعض لحم السمك و البيض الى قائمة طعامه
و كان يرى في تناول القهوة و السجائر و الآيس كريم والالبان و الدهون و اللحوم اضرارا للصحة حيث يرتفع ضغط الدم بسبب كثرة الدسم في تلك الاغذية و القلق و الاضطراب بسبب القهوة و السجائر
فنصح الامريكان باجتناب كل ذلك


دعوة لمقاطعة اللحوم
و ايجاد ثقافة بدائل للبروتين الحيواني بالاتجاه للبروتين النباتي

اسامة نباتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 50
الموقع : منتديات جمعية النباتيين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دعوة لمقاطعة اللحوم

مُساهمة من طرف صادق في الأحد يناير 22, 2012 11:38 am

شكرا

صادق
عضو مساهم
عضو مساهم

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 22/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى